قسم الالعاب بكلية التربية الرياضية جامعة المنوفية

قسم الالعاب بكلية التربية الرياضية جامعة المنوفية

الراحـــــــــــــــــه551

    الراحـــــــــــــــــه

    شاطر

    mahmoud_ghareeb
    مشرف شعبة كرة اليد
    مشرف شعبة كرة اليد

    وسام التميز للمبدعين
    ذكر العذراء القط
    العمر: 26
    الفرقة الدراسية: معــــــــــــــــــــــــيد
    العمل: معــــــــــــــــــــــــــيد
    الهواية المفضلة: كرة اليد
    عدد المساهمات: 4
    نقاط: 1827
    تاريخ التسجيل: 20/09/2009
    المزاج: متـــــــــــــقلب

    الراحـــــــــــــــــه

    مُساهمة من طرف mahmoud_ghareeb في السبت سبتمبر 26, 2009 5:47 pm

    الراحة


    الراحة – تعريفها – أنواعها

    تعد الراحة أحد المكونات الأساسية لحمل التدريب الخارجي والتي يقع عليها عمل التكيف الوظيفي لأجهزة جسم الرياضي الناتج عن كل من الشدة والحجم لذلك فان الراحة تعرف بأنها " تخلص اللاعب من جميع مظاهر التعب الناتجة عن التدريب أو المنافسة السابقة بما يسمح بوصول الأجهزة الوظيفية للاعب لمرحلة ما فوق الاستشفاء ( التعويض الزائد ) وبالتالي إمكانية تحقيق الاتجاهات المختلفة للحمل البدني " (4) بحيث تحتاج عملية الارتقاء بالمستوى العضوي والوظيفي ليس فقط لمدى الاستخدام الجيد لحجم وشدة حمل التدريب بل أيضا للراحة المستحقة ، بحيث يجب العمل على تامين علاقة جيدة بين كل منهما بحيث يشكل هذا المبدأ أهمية بالغة في تامين عملية الارتقاء بمستوى الرياضيين إذ تعد هذه العلاقة إحدى قوانين حمل التدريب ، لذلك يجب توفير الراحة المثالية للرياضي بعد كل حمل يؤديه .

    فالراحة هي الفترة الزمنية التي يقضيها الرياضي ( اللاعب / اللاعبة ) بين حملين وتنقسم الراحة البينية من حيث أسلوب تنفيذها إلى نوعين رئيسيين (7)

    .1. الراحة الإيجابية : وفيها تستغل الراحة البينية في الأداء الخفيف لبعض أنواع الأنشطة البدنية التي تهدف إلى استعادة الأجهزة العضوية لشفائها والتقليل من آثار الأعراض التي تؤدي إلى ظهور التعب .

    .2. الراحة السلبية : وهي تتم بعدم أداء الفرد الرياضي لأي نوع من أنواع الأنشطة الحركية المقصودة بعد الانتهاء من تمرين سابق ويتمثل ذلك في الرقود أو الوقوف أو الجلوس أو الاسترخاء .

    ويذكر ( أبو العلا عبد الفتاح 1996 ) عن أقسام الراحة بأنها تختلف تبعا للهدف المطلوب تحقيقه وفقا لما يلي : (2)

    1. راحة كاملة : بحيث تستمر لضمان استعادة الشفاء الكامل قبل تكرار التمرين التالي .

    2. راحة غير كاملة : بحيث يتم تكرار التمرين التالي قبل استعادة الشفاء الكامل وان كانت قريبة منها وفي حدود %90-70 من الزمن الكلي اللازم لاستعادة الشفاء الكامل وتستخدم لتنمية السرعة وتدريب خطط اللعب والنواحي النفسية .

    - تقصير فترة الراحة : لدرجة تكرار التمرين بالرغم من انخفاض كفاءة الجسم تحت تأثير التمرين السابق وتستخدم لتدريبات المنافسة والحمل .

    - راحة طويلة : بحيث يكرر التمرين بعد فترة تزيد عن أضعاف الفترة اللازمة لاستعادة الشفاء الكامل من مرة ونصف إلى مرتين .

    وتستعمل الأنواع المختلفة من فترات الراحة تبعا للهدف من التدريب كما يمكن أن تكون الراحة سلبية بحيث لا يؤدي الرياضي خلالها أي عمل بدني أو راحة نشطة بحيث يمكن للرياضي أداء أنشطة معينة تساعد على سرعة عمليات استعادة الشفاء ويرجع تحديد ذلك إلى نوعية التعب الناتج عن التمرين .

    أما ( عصام عبد الخالق 1999) فيعرف الراحة بأنها الفترة الانتقالية بين حملين متتالين وتهدف إلى العودة الجزئية إلى الحالة الطبيعة للجسم وفيها تمارس غالبا بعض الأنشطة ذات الحمل الخفيف حتى تعمل على سرعة استعادة الشفاء دون إضافة تعب أو إجهاد وهي فترة الراحة النشطة ( الإيجابية ) ولهذه الفترة أهمية مماثلة لفترة التحميل ،إذ خلالها يتم تهياه الأعضاء الداخلية وكذلك النواحي النفسية للعمل التالي ، لذا يجب عدم تركيز اهتمام المدربين والرياضيين على فترات التحميل فقط ولكن بخطط التدريب بتتابع فترات الراحة والحمل ويجب تقنين فترات الراحة النشطة بخطة التدريب (3) .

    وعن ( يسيس Yesis ) يذكر ( أبو العلا 1999 ) أن الاستشفاء Recoveryهو مصطلح عام يستخدم بمعنى استعادة تجديد مؤشرات الحالة الفسيولوجية والنفسية للإنسان بعد تعرضها لضغوط زائدة أو تعرضها لتأثير أداء نشاط معين ، ويمكن قياس أو تقدير هذه الحالات موضوعيا من خلال قياس هذه المؤثرات النفسية والفسيولوجية . (1)

    وعلى المدرب أن يتفهم أهمية عمليات استعادة الاستشفاء للارتقاء بمستوى اللاعب ، لذا يجب الاهتمام بها عند تخطيطه لعملية التدريب ووضعه في البرنامج التدريبي ، ويمكن للمدرب استخدام وسائل الاستشفاء المناسبة طبقا لنوع التدريب والفترة التدريبية والهدف منها تبعا للآتي : (5)

    .1 داخل الجرعة التدريبية الواحدة : مثل التدليك والمشي والمرجحات ………… الخ .

    .2 بين الجرعات التدريبية : مثل التغذية والنوم والسونا والاستماع للموسيقى .

    .3 بعد المباراة أو التدريب الشاق : مثل تمرينات الإطالة والكمادات والتدليك الخاص والحمام الطبي .

    .4 بعد الموسم الرياضي : مثل التدريبات ذات الشدة المنخفضة والبعيدة عن النشاط الرياضي واستخدام الكمادات الحرارية والسونا .

    أما ( كمال عبد الحميد ومحمد صبحي 1997 ) فيقسمان مراحل قدرة الأداء البدني أثناء الحمل والراحة إلى أربعة مراحل وهي كالآتي : (6)

    .1 المرحلة الأولى : مرحلة استهلاك الطاقة بحيث تهبط قدرة الأداء مع زيادة استهلاك الطاقة مع ظهور التعب البدني .

    .2 المرحلة الثانية : مرحلة استعادة الشفاء مبكرة وفيها تتجدد الطاقة المستخدمة وتتم العودة إلى المستوى الأصلي الذي بدا منه الفرد من الأداء .

    .3 المرحلة الثالثة : زيادة استعادة الشفاء وفيها يتم تجديد الطاقة بدرجة عالية (مرحلة تكيف) وفي هذه المرحلة تحدث الاستفادة من التمرين ( اثر التمرين ) .

    .4 المرحلة الرابعة : مرحلة الرجوع إلى المستوى الأصلي تحدث عودة مرة أخرى للقدرة على الأداء كما هو الحالة في بداية التمرين .

    وبالإمكان الوصول إلى أعلى درجات الراحة والتكيف من خلال الدمج بين الراحة الكاملة وغير الكاملة " بحيث يتم الأداء لعدة مرات باستخدام الراحة غير الكاملة ، ثم تستخدم الراحة الكاملة بهدف الحصول على مرحلة المثالية في استعادة الشفاء "

    مما تقدم نستنج أن الراحة باعتبارها أحد المكونات الأساسية والمهمة لحمل التدريب تعمل وبشكل فعال على تثبيت اثر التدريب أي إحداث التكيفات الوظيفية الضرورية للرياضي وبالتالي العمل على تطوير إنجازه نظرا لقيام الراحة بتنسيق العمل بين مكونات الحمل الخارجي المتمثل بالحجم والشدة وبين الحمل الداخلي المتمثل بالنتائج التي يتركها الحمل الخارجي على الأجهزة الداخلية للرياضي ، ومن ذلك فان إهمالها يؤثر على كل من الحملين الداخلي والخارجي والعمل على تطويرها وتقنينها يؤدي إلى الحصول على فوائد الحملين الداخلي والخارجى





    المراجع


    (1) أبو العلا عبد الفتاح : الاستشفاء لمتسابقي جري المسافات المتوسطة والطويلة ، نشرة العاب القوى ، العدد 25 ، القاهرة ، مركز التنمية الإقليمي ، 1999 ، ص28-27 .

    (2) أبو العلا عبد الفتاح : حمل التدريب وصحة الرياضي - الإيجابيات والمخاطر ، القاهرة ، دار الفكر

    العربي ، 1996 ، ص32-31 .

    (3) عصام عبد الخالق : التدريب الرياضي ( نظريات ، تطبيقات ) ، ط9 ، الاسكندرية، 1999 ، ص55-54

    (4) علي البيك وآخرون : راحة الرياضي ، الإسكندرية ، منشاة المعارف ، 1995 ، ص54 .

    (5) كمــال دروش وآخرون : الأسس الفسيولوجية لتدريب كرة اليد – نظريات وتطبيقات ، القاهرة ، مركز

    الكتاب للنشر ، 1998 ، ص78-77 .

    (6) كمال عبد الحميد ، محمد صبحي حسانين : أسس التدريب الرياضي ، ط1 ، القاهرة ، دار الفكر العربي ، 1997 ، ص105-104 .

    (7) مفتي إبراهيم حماد : مصدر سبق ذكره ، 1998 ، ص48-47 .

    Admin
    المدير العام
    المدير العام

    وسام الادارة
    ذكر الميزان القط
    العمر: 26
    الفرقة الدراسية: باحث بدرجة الماجستير بكلية التربية الرياضية جامعة المنوفية
    العمل: سرى
    الهواية المفضلة: كرة السلة
    عدد المساهمات: 20
    نقاط: 1901
    تاريخ التسجيل: 20/09/2009
    المزاج: عالى اوى

    رد: الراحـــــــــــــــــه

    مُساهمة من طرف Admin في السبت سبتمبر 26, 2009 5:19 pm

    هى دى الموضيع الجامدة والف مبروووووووووووووووووك على وسام الموضوع الممميز



    " لا تنظر إلى الخلف لتراقب من يتبعك ، بل تطلع إلى الأمام لتتصدر الجميع "

    منتدى عاطف العدوى لكرة السلة
    www.atefbasketball.yoo7.com

      الوقت/التاريخ الآن هو الثلاثاء سبتمبر 02, 2014 10:04 am